خليك في البيت

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة في "خليك في البيت"

عزيزي القارئ الكريم،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

يخوض الأردنيون في هذه الأيام حرباً ضروساً ضد وباء الكورونا الذي يهاجم العالم ومنه الأردن، ويقدِّمون أداءً ناجحاً يبشر بنصر قريب بإذن الله.

الأردنيون اليوم مندوبون جميعاً للانخراط في هذه المعركة، ولا يليق أن يكون بينهم قاعدون مع الخوالف، يفكرون في فضاءات أخرى ويعملون في الاتجاه المعاكس. لكل أردني اليوم دور مهم ومؤثر حيثما كان موقعه: في إدارة الأزمة، وفي الجبهة من كوادر طبية وأجهزة أمنية وقوات مسلحة، ومع العاملين في الخدمات المساندة والمرافق العامة والأعمال التطوعية ومواقع الانتاج، وكذلك المرابطون في بيوتهم.

لا يستهين المرابطون في بيوتهم بدورهم، إنه الجهاد الأكبر، جهاد النفس ومغالبة الفراغ والملل، واختبار القدرة على التحمل والصبر. إن احترام عبارى "خليك في البيت" واجب مقدس لإنجاح جهود العاملين في خط المواجهة مع الوباء. ومن يتقاعس عن هذا الواجب من المعنيين به أو يمارس نقيضه هو طابور خامس، يطعن من الخلف ويخون الوطن.

كيف نقاوم الضجر والملل، وكيف نستثمر أوقاتنا ونحن في البيت بأعمال إيجابية؟ نحن جميعاً نتفق على أهمية الوقت من أجل العمل والإنتاج وإكساب الحياة معنىً جميلاً. ولأهمية الوقت يُسأل الإنسان يوم الحساب عن الوقت المتاح له في حياته كيف أمضاه.

في القائمة التالية دليل سريع لعدة مجالات من الأنشطة، يمكن للمرء أن يعود إليها ويختار منها ما يناسب قدراته وإمكاناته وظروف عبشه وسكنه، ليقضي وقته فيما هو ممتعٌ ومفيد، وليسهم بدور إيجابي ووقائي في الحرب ضد الكورونا. وعند التعامل مع هذا الدليل يجب مراعاة القواعد التالية:

-        مراجعة الأنشطة التي نختارها قبل الشُّروع بها للتأكد من معرفتنا بها وإتقانها.

-        سؤال الأصدقاء والمعارف عما نريد معرفته أو نكون قد نسيناه، وبذلك نُحقق تواصلاً اجتماعياً نافعاً

-        الأخذ بتعليمات السلامة والوقاية في الأنشطة الاجتماعية

-        التحلي بروح الفريق والروح الرياضية في الألعاب الجماعية، على قاعدة لا غالب ولا مغلوب، وجعل الهدف منها تحقيق الفائدة والتسلية والمتعة وتقوية روح الجماعة والعمل المشترك.

-        عدم ممارسة الصِّغار ألعاباً فيها ركضٌ وتسابق داخل البيت لسلامتهم وتجنباً للحوادث في وقت يصعب فيه الحركة والذهاب إلى مراكز الطوارئ.

-        حفظ الوقت الكافي للمشاركة الجادة في برامج التعليم عن بعد التي أطلقتها المدارس والجامعات، إن التعامل الإيجابي مع هذه البرامج هو بحد ذاته تجربة مفيدة، ويستحق بدون شك قدراً من التعلُّم، كما تستفيد منه المؤسسات التعليمية في تطوير هذه البرامج وتحسينها، ورفع كفاءة المعلمين والطلبة على أساليب التعليم والتعلُّم عن بعد.

-        الحرص على الهدوء حتى لا يزعج المشتركون في نشاط ما الآخرين في المنزل، أو من حولهم من الجيران.

لا يقدم هذا الدليل قائمة حصرية بمجالات الأنشطة، فقد بدفع المرء إلى التفكير بغير ما ذكر فيه من أنشطة، فلا حدود للأنشطة من مختلف الأنواع, وقد يذهب المهتمون إلى محاولة الابتكار والإبداع.

أليس هذا أفضل من أن نخالف تعليمات أوامر الدفاع ومن التسلي بتلقُّف الإشاعات وترويجها، وأجدى من التورّط في العنف والخصومات الأسرية.

إنها مرحلة لنثبت أننا على قدر المسئولية، فليحمل كل واحد منا كوباً من الماء أو أكثر، كل على قدر استطاعته، ولنشترك معاً في سقاية غرسة العمل والأمل لتنمو وتُزهر، وننعم جميعاً بثمارها الطيبة. ولنعش طبيعتنا الأصيلة في أيام الطوارئ والحرب كما نعيشها في أيام السِّلم:

قالوا النٍّزالفقلنا تلك عاداتنا           أو تنزلون فإنا مَعشرٌ نُزُلُ

يعملنا الخالق جلت قدرته بصيغة الحزم والجزم والتأكيد:

(فإن مع العسر يسراً. إن مع العسر يسراً)

والسلامة للجميع والسلام على الجميع

 

د. أحمد سليمان بشايرة